عام

10 خطوات عليك أتباعها لتشعر بـالسعادة في حياتك

غالبًا ما تكون السعادة هدفًا لا يعتقد الناس أنه قابل للتحقيق.
فالحياة الإنسانية مليئة بالألم والانزعاج ويبدو أحيانًا أنه مهما حاولنا للوصول للسعادة ، فلا يمكننا الوصول لها.. فإن السعادة في الاساس قرار ، فالأشخاص السعداء ليسوا سعداء دائمًا.
لا أحد محصن ضد ضغوط الحياة ، ولكن علينا التعامل معها بذكاء.
فبدون حزن ، كيف يمكنك أن تعرف عندما تكون سعيدًا؟

بعض النصائح التي سوف تساعدك علي الشعور بالسعادة:

10 خطوات عليك أتباعها لتشعر بـ السعادة في حياتك
10 خطوات عليك أتباعها لتشعر بـ السعادة في حياتك

1-صدق أنه يمكنك أن تكون سعيدا.

أهم خطوة في العثور على سعادتك مرة أخرى هي أن تؤمن حقًا أنه يمكنك أن تكون سعيدًا.
لكن عليك أن تصدق أن ذلك ممكن إذا استمريت في إخبار نفسك أنك لن تكون أبدًا سعيدًا ، فلن تجد سعادتك مرة أخرى
أنت تستحق كل ما تريده في هذه الحياة ، لكن عليك أن تصدقه وانك سوف تستطيع الوصول إليه لأنه لا أحد سوف يجعلك سعيدا أو مسؤول عن سعادتك غيرك.

2-اكتب قائمة عن الأشياء التي يجب ان تتوقف عن القيام بها لتكون أكثر سعادة.

 

3-المشاركة في الأنشطة الثقافية والفنية:

الزيادة من المشاركة في الأنشطة الثقافية مثل زيارة المتاحف والمعارض الفنية والحفلات الموسيقية والمسارح واجتماعات الأندية والغناء والأنشطة الخارجية والرقص
حيث ارتبطت المشاركة في الأنشطة الثقافية والإبداعية بشكل كبير بالصحة الجيدة ، والرضا عن الحياة ، وانخفاض القلق والاكتئاب.

4-ممارسة الرياضة:

تلعب الرياضة دور كبير في التأثير علي سعادتنا ورفاهيتنا ، وقد ثبت بالفعل أنها استراتيجية فعالة للتغلب على الاكتئاب.

حيث انه ليس من الضروري أن يتم تشخيصك ب الاكتئاب لتستفيد من التمرينات الرياضية فالتمارين يمكن أن تساعدك بشكل كبير على الاسترخاء وزيادة قوة عقلك وحتى تحسين صورة جسمك ، حتى لو لم تفقد أي وزن.
إذا كنت تشعر بالتعب ، فستشعر بقدر أكبر من النشاط ، وإذا كنت قلقًا ، فستشعر أقل بالتوتر حتى لو كنت تعاني من الأرق ، فستتمكن من الاسترخاء والنوم فهذه الأشياء تؤدي أيضًا إلى أن تكون في مزاج أفضل ، وأكثر تركيزًا.

 

5-النوم جيدا:

النوم سوف يساعدك علي أن تكون أقل حساسية تجاه المشاعر السلبية
حيث أن النوم يساعد أجسامنا على التعافي وإصلاح نفسه ، وأنه يساعدنا على التركيز بالتالي النجاح في العمل أو الدراسة.
في تجربة قام بها دكتور جامعي ، حاول طلاب الجامعات الذي لم يحصلوا علي قدر كافي من النوم حفظ قائمة من الكلمات استطاع الطلاب أن يتذكروا 81 ٪ من الكلمات ذات دلالة سلبية ، مثل “السرطان”. وتمكنوا من أن يتذكروا 31 ٪ فقط من الكلمات ذات الدلالة الإيجابية ، مثل أشعة الشمس أو الاشجار
من المحتمل أن تؤثر طول مدة نومك على شعورك عند الاستيقاظ ، مما قد يحدث فرقًا في يومك بالكامل
بالشعور بالسعادة أو السلبية.

 

6- الاهتمام بأكل المزيد من الفواكه والخضروات:

أن الصحة تجعلنا سعداء ، ولكن هل يمكن أن توفر لنا وحدها الغرض
أظهرت دراسة حديثة حيث قاموا بالتجربة علي بعض الاشخاص لمدة استغرقت 13 يومًا والتي شملت 400 شخص أن الأشخاص الذين تناولوا المزيد من الفواكه والخضروات بلغوا مستويات أعلى من الإبداع والابتكار والأفكار الإيجابية.
حيث سجل المشاركين نتائج أعلى في جميع تلك المقاييس في الأيام التي تناولوا فيها المزيد من الفواكه والخضروات بجانب الفوائد الصحية لها.

 

7-تحديد ما يقف في طريق سعادتك والابتعاد عنه
هل هو عملك ام قلة المال أم اصدقائك السلبيين..إلخ

 

10 خطوات عليك أتباعها لتشعر بـ السعادة في حياتك

8-تحديد ما الذي يسعدك:

فإن كل شخص لديه طريقته الخاصة في تحديد السعادة.
غالباً نسعى لان نكون نسخة من آبائنا أو مجتمعنا وتطبيق فكرتهم عن السعادة ونسعى جاهدين لتحقيقها في حياتنا.
فيؤدي بنا إلى قدر كبير من التعاسة لأننا نكتشف أن ما يريده الآخرون ليس بالضرورة ما نريده.

 

9-تغيير فكرة أن النجاح يجلب السعادة.

هذا يؤثر علينا جميعًا لأنه هذا لا يزال النموذج الذي يقوم عليه المجتمع لقد دفعنا الضغط الثقافي والاجتماعي إلى الاعتقاد بأن اللقب أو الوظيفة أو الوظيفة في شركة أو مشروع ناجح هي الأشياء التي تجلب لنا السعادة. ولكن ماذا سيكون حال كل واحد منا إذا اختفى كل هذا؟
ألقاب الوظائف والمشاريع ليست خاطئة ،لكن الخطأ هو بناء حياتنا ، و سعادتنا حول هذه الأشياء. هذه الأشياء هي مؤقتة ومتقلبة للغاية لذلك لا يجب الاعتماد عليها.

 

10-حاوط نفسك بالأشخاص الإيجابيين.

عندما يكون من حولنا اشخاص ايجابيين ومتحمسين و نقوم بقضاء وقت أكبر معهم ينقل لنا نفس المشاعر الايجابية والسعادة.

 

مصادر

مصادر-ويكبيديا

 

أقرا ايضا:

التفكير بأيجابية

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: