جوجلمحتوى التقنية

حذف لعبة The Revolution جوجل تنصاع لأوامر الصين

حظر لعبة The Revolution أو الثورة بسبب إحتجاجات هونج كونج

حذف لعبة The Revolution جوجل تنصاع لأوامر الصين
حذف لعبة The Revolution بسبب احتجاجات الصين

التقنية أو التكنولوجيا لا تبتعد كثيراً عن الواقع ، وبما أننا في القرن الواحد والعشرين فكل شىء يُصدق وفي هذا القرن تتداخل الأمور فيما بينها، فكل شىء مرتبط بالأخر ولا يمكن أن لا يؤثر عليه، وبما أننا في هذ العصر والذي كثرت فيها وسائل التواصل الإجتماعي و الشبكات الإجتماعية بمختلف انواعها فقد أصبحت الدنيا قرية صغيرة جداً وأصبحت فيها التقنيات الحديثة تدخل في أدق التفاصيل حتي في الأزمات الدولية والنزاعات الداخلية بين الدول.

لعبة الثورة The Revolution للأندرويد 

ففي خبر جديد بطله جوجل ، فقد قررت هذه الأخير حذف تطبيق أو لعبة The Revolution of Our Times من على متجرها في اندرويد وذلك لسبب أحداث و إحتجاجات هونج كونج Hong Kong الصينية، فقد قامت قوقل بحظر هذه اللعبة وحذفها نهائياً من على جوجل بلاي ستور وذلك حسب تقارير تتحدث عن هذا الأمر الغريب والسابق من نوعه.

فعلي ما يبدو أن شركة غوغل Google قررت الرضوخ لأوامر الدولة الشيوعية الصين بقيامها بهذا الإجراء بإزالة لعبة The Revolution من على المتجر الخاص بها، وبذلك لن يتمكن لاعبوا هذه اللعبة الغريبة من نوعها والمُثيرة للاستغراب من لعبها، فتري ما هو سبب الحذف ؟ وما هي إحتجاجات هونغ كونج؟

سبب حذف لعبة The Revolution 

اللعبة ببساطة مرتبطة بإحتجاجات هونج كونج Hong Kong التي تجري حالياً على الأراضي الصينية فحسب ويكبيديا هي عبارة عن إحتجاجات قامت من أجل مجابهة قانون تسليم المجرمين 2019 والتي طالبت فيه الجماهير بسحب المشروع الذي قامت بطرح  حكومة هونج كونج ، وهذا الأمر تخوفاً من أن مشروع القانون سيسمح للرئيس الصيني بالتدخل في النظام القانوني المستقل، فهو بإختصار مظاهرات من أجل المحافظة على الديمقراطية وإستقلالية القضاء.

فلهذا ظهرت لعبة The Revolution كإرتباط وثيق بالثوار الصينين الذين ثاروا من أجل تحقيق الديمقراطية والعدل، فهي توثق حياة أحد السكان في المدينة التي فيها المظاهرات والإحتجاجات، ولهذا كانت اللعبة وسيلة لأشعال نار الثورة والتحفيز للثوار في البقاء في الميدان من أجل تحقيق مطالبهم المشروعة.

وقد بررت شركة جوجل الأمريكية قرار الحذف بأن اللعبة The Revolution تخالف سياسة المتجر وتحظ على العنف والكراهية ، وأنا سياسة جوجل تقوم على عدم المشاركة في الأحداث التي تضر بمصالح البلدان، ولكن الحقيقة على ما يبدو غير ذلك فجوجل لا تريد خسارة التنين الصيني وترغب في إبقاء رجلها في الصين السوق الكبير والضخم والذي يدر عليها الملايين من الدولارات .

تحميل لعبة The Revolution للاندرويد 

اللعبة كانت متاحة على المتجر في غوغل بلاي ، وقد تم إزالتها ، فالأسف لم يتبقي منها أثر ، فقد جري عملية تنزيل اللعبة عند رفعها على المتجر من طرف الكثير من الأشخاص والمستخدمين المهتمين بهذا النوع من ألعاب الهواتف الذكية.

والأخطر من ذلك ما قامت به شركة آبل Apple من رضوخها للصين وذلك بقيامها بسحب وحذف HKMaps.live وهو عبارة عن تطبيق خرائط يوفر للمحتجين في هونج كونج إمكانية تعقب حركات الشرطة الصينية وبالتالي تفادي الإعتقال والإستمرار في الإحتجاجات، ولهذا طلبت الصين من ابل حذف التطبيق من على متجر في أب ستور آيتونز وهذا ما تم فعله، فقد أزالت أبل التطبيق من على متجرها وأصبح غير متوفراً.

إضافة إلي ذلك فقد تم إزالة تطبيق إخباري يحمل الإسم Quartz كوارتز وهو خاص بنقل أخبار الإحتجاجات في هونغ كونغ وهو أمر أغضب الصين والحكومة ولهذا لجأت للقائمين عليه وطلبت حظره وعدم نقل الأخبار إلي الخارج بغية تأليب الرأي العام العالمي أو الرأي العام الداخلي في أرجاء الصين كافة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: