الربح العامالفيسبوكمحتوى التقنية

دراسة شرعية لعملة ليبرا Libra القادمة

مازالت عملة فيس بوك الرقمية الجديدة ليبرا تؤثر في الاقتصاد العالمي وتحصد المواقف حيث أعلنت فرنسا – حالياً هي رئيس مجموعة السبع – عن تشكيل مجموعة الدول الصناعية السبع لمجموعة بحثية تنظر في مدى شرعية العملات الرقمية وملائمتها لقوانينها لاسيما فيها يتعلق بأمور تبييض الأموال وتمويل الإرهاب.

تهدف هذه الوحدة إلى دراسة آلية ضمان المصارف المركزية أن العملات الرقمية خاضعة للتشريعات المختلفة. وسيقود هذه الوحدة عضو مجلس إدارة المصرف المركزي الأوروبي Benoit Coeure.

وأعلنت مؤخراً فيس بوك عن عملة رقمية جديدة تدعى ليبرا  حيث تحالفت مع 28 جهة شريكة من مختلف المجالات ليس بينها أية مصارف وأنشأت شركة خاصة لإدارتها تدعى كاليبرا Calibra اتخذت من جنيف مقراً لها.
السؤال الذي يطرح نفسه هل الدول السبع ذات القرار والسيادة على كل العالم والمتحكمة الوحيدة في كل الأحداث والوقائع ستسمح لهذه العملة بالإنتشار ؟ وما موقف المصارف الدولية من هذه العملة هل ستتركها وشأنها ؟؟!! رغم أن الخبر الأشد صدمة بالنسبة للمصارف أن تحويل هذه العملة بين الدول ستكون بدون أي رسوم أو ربما برسوم لا تذكر !

الوسوم
اظهر المزيد

‫3 تعليقات

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: